شعوب الحرية

أخلاقيات شعوب فاقدة كل شيء


    المجتمع المدني في الأرض

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 27/02/2015

    المجتمع المدني في الأرض

    مُساهمة من طرف Admin في 2015-09-22, 9:44 am



    المجتمع المدني في الأرض




    التسلسل المنطقي للوصول للمجتمع المدني:

    يقول الصانع الخالق العظيم الذي لا عظيم إلا هو:
    " وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ".
    " وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ".
    " وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ".
    " فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ".
    الحكم بما أنزل الله هو ضبط المنزل وتثبيت وبيان من خلال الوحي المنزل على الأنبياء بالأحكام المفطورة بالأنفس البشرية وخلقياّ برنامج المصنع لعمل الانسان في استخلافه في الأرض، وهي حسب ما يسمونه اليوم بعلم الكومبيوتر بالبرنامج.
    " فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ".
    لذلك سنتستعرض ما يلزم من معلومات عن الكومبيوتر:

    الكومبيوتر

    الكومبيوتر من صنع البشر
    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ".
    الكومبيوتر صادق ولا يكذب.
    " وَإِن كُنتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُوا كَاتِبًا فَرِهَانٌ مَّقْبُوضَةٌ فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ".
    الكومبيوتر أمين
    " أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ".
    والكومبيوتر لايوجد أعقل منه سوى من عقّله الله ربّ العالمين، والعقل هو حفظ المعلومة كما هي بالضبط.
    " وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ * الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ".
    ولبّ الكومبيوتر معالجه، ولبّه جيّد، ولولاه لما قدّم الكومبيوتر خدمة واحدة.
    المعالجات:
    لايمكن للكومبيوتر العمل دون المعالج وهو مربط كافة الأجهزة الداخليّة والخارجيّة ويحلل المعلومات بذاكرة الرام وينفد المطلوب بين الداخل والمخزون في ذواكره ضمن نطاق البرمجة.
    ولايمكن للنفس البشرية التعامل معها دون المعالج الذي يرتبط بكافة أجزاء النفس الداخلية منها والخارجيّة ويحلل المعلومات بذاكرة الرام في القسم الآرادي بين المخزون في الذواكر وبرامج التشغيل البشرية وساحة التفكير ومركزها في الارادي. وهو الذي يسميه الذي خلقه باللّبّ.:
    " الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ".
    التذكر والتفكر والقرار معالج النفس البشرية.
    " أُولئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ".
    لايوجد نفاق في الكومبيوتر.
    ويوجد نفاق في الأنفس البشريّة.
    " فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ".
    لايدمّر الكومبيوتر وعمله إلا الفيروس والفيروس برامج.
    فالكومبيوتر مزدوج، صنعي وتعليمي.
    والانسان مزدوج، صنعي وتعليمي.
    الصنعي في الكومبيوتر كافة أجزائه ومحتوياته والصندوق الذي يحتوي الكومبيوتر.
    والتعليمي هو البرمجة المنزلة عليه وهي قسمين:
    أساسي مع الصنع في الذاكرة: ROM
    وبرامج خارجيّة في الذاكرة: RAM والتي ينزّل عليها برامج يتحكم بها المتعامل وكل حسب تخصصه.
    الصنعي في الانسان هو النفس البشرية بكافة أقسامها وأشكالها وأطوالها وألوانها، والجسد هو كصندوق الكومبيوتر الذي يحتوي كافة الأجهزة، والتي هي النفس البشريّة وما تحتويه.
    والتعليمي هو البرمجة المنزّلة عليها، وهي قسمين:
    أساسي مع الصنع وتسمى الفطرة، وهي في ذاكرة النفس، والنفس في القلب والموزّع على كامل خلايا الجسد مما فيها القلب الوظيفي وفي القسم اللاإرادي، يعادلها في الكومبيوتر الروم.
    " وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا".
    " وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ".
    الأسماء كلّها هي برنامج كامل ومتكامل وإلى الآخرة وما بين الجنّة والنّار فطري وعلى خلق النفس،
    وبرامج خارجيّة، وهي معلومات تربوية تبدأ منذ تخلّقه، يتحكم يها الأبوين والمجتمع وهي كذاكرة الـ: RAM الكومبيوتر، وهي في القسم الارادي حسب تقسيم علماء الطب (التقسيم وليس المعلومات.) وأيضاً في النفس التي في القلب الموزع على كامل خلايا الجسد.
    " وَاللَّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ".
    هذه وسائط إدخال المعلومات للنفس البشرية إلى القلب والذي فيه ذواكر المعلومات الفطريّة والتعليميّة المكتسبة.
    تلك برمجة خلقيّة في النفس البشريّة لأجل إقامة مجتمع مدني متكامل وسليم ولاتجاوز فيه وبحريّة الانسان المطلقة. ولها برمجتها للمتعامل مع النفس البشريّة والخسارة لمن لايدركها.
    من هنا نقطة البداية في بناء المجتمع المدني وحسب البرامج الصنعيّة التي وضعت في الأنفس البشريّة ولا يمكن أن يكون هناك أنظم منها وأدقّ منها.
    إنّ البرنامج الفطري الخلقي في بناء المجتمع المدني هو الوحيد الذي يؤدّي إلى قيام مجتمع مدني متكافل متضامن مثالي في الحياة السليمة المسالمة التي يظلّها الحقّ وحقوق البشريّة الحقّة الحقيقيّة ولا عدوان ولا عنصريّة لأنبياء أو بشر، والعنصريّة مدمّرة للشعوب والمجتمعات، والعنصريّة للحق فقط، والذي اسمه الحق هو الله خالق كلّ شيء.

    أول من أرسى المجتمع المدني في الأرض:

    تأسيس المجتمع المدني:
    " وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ".
    أول لبنة في المجتمع المدني الأسرة بعد خلقها أسكنها الجنّة لدورة تدريبيّة في الطاعة وعدم الخروج عن بروكرام المصنع والالتزام به والمخالفة يترتب عليها غرامة وحصل التالي:
    " فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ".
    إنّ الشيطان في الانسان يأخذ دور الفيروس كفيروس الكومبيوتر التي تعطل أو تفسد على البرامج الأصلية الخلقيّة أو برامج مكذوبة لا أصل لها، ولا يراها المتعامل، كبرامج فيروس الكومبيوتر لا ترى من قبل المتعامل، ويسميها الله شركيّة، والتكيّف بين ولاء الفيروسات أو ولاء الأساسيات الفطريّة الفرد ذاته، ويشرف عليها ويميّزها أولياء الرحمن على الأرض ولا يفقدوا على مر التاريخ إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وهي بيد الانسان إن تنبّه لنفسه.:
    " وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُر فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ".
    " يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا ِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ".
    وحصلت المخالفة من البرنامج الفيروس بلغة الكومبيوتر وتمت التسويّة والعهود.
    " وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا".
    " فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ".
    " قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ".
    وتم تسليم آدم عليه السلام الأرض لتقويم المجتمع المدني:
    " قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ".
    طريقة مكافحة الفيروس والذي هو الشيطان عند الصانع والمصمّم والمنفّذ للتصميم الذي اسمه الله، ولا يوجد برنامج كشف للفيروسات البشريّة ومكافحتها إلا أولياء الرحمن، فهم الوحيدون الذين ينوّرون من خالقهم بذلك، ولذلك ربطها بالتبعيّة ولا غير:
    " قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ".
    استلم المكلّف بالمجتمع المدني الأب آدم عليه السلام الموقع والذي هو الأرض وتزوج فيها لأنّه في الجنّة كانت سوءاتهما محجوبة عنهم، كي لايسقطوا الذريّة في الجنّة.
    وبدأ يتوالد سكان المجتمع من الزواج والأولاد والبنات مع تعريف الحقوق بين المسموح والممنوع حسب البرنامج الأوريجينال والذي هو عند الله الحلال والحرام:
    " هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ".
    " يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ".
    "وَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنتُم بِهِ مُؤْمِنُونَ".
    " قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ".
    " حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُوا دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا".
    " حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ".
    الحقوق والواجبات الأسريّة في المجتمع المدني:
    " وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ".
    المعاملات في المجتمع المدني:
    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُّضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ".
    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا".
    القواعد والحقوق والواجبات والتعامل والتكافل الاجتماعي الشامل من الولادة حتى الوفاة والاستطباب والدواء كاملة دون نقصان موجودة في برامجهم الأوريجينال والتي هي الفطرة التي فطر الناس عليها، ومسلط عليها شياطين الانس والجن ولايكشفها لهم سوى أولياء الرحمن بهدىً منه والعاقبة للمتّقين.
    والتنبيه للبشريّة:
    " وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا".



    """""""""""""""""""""""""""""
    http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=485394

    منذر الصالح
    الحوار المتمدن-العدد: 4931 - 2015 / 9 / 20 - 01:46
    المحور: المجتمع المدني

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-10-24, 4:57 am