شعوب الحرية

أخلاقيات شعوب فاقدة كل شيء


    بيان مستخلص من هيئة الأمم المتحدة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 27/02/2015

    بيان مستخلص من هيئة الأمم المتحدة

    مُساهمة من طرف Admin في 2015-08-23, 5:43 pm


    بيان مستخلص من هيئة الأمم المتحدة






    بيان مستخلص من هيئة الأمم المتحدة
    بيان مستخلص من هيئة الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحقوق الحيوان وحقوق الشجر والحجر والبنيان ومحاكم العدل الدوليّة الخاصّة والعامّة ومنظمات المجتمعات المدنيّة العامّة والخاصّة والعواصم العالميّة إلى الشعب السوري السنّي حصراً ومن يذهب بجريرة السنّة التالي:
    1- مهما صرختم واستنجدتم وبكيتم وندبتم وقتلتم وعذّبتم أو سلّختم واعتقلتم وتعضمتم أو هجرتم.
    2- مهما كتبتم أو دونتم أو شهدتم.
    3- مهما سافرتم إلى عواصم العالم وقادته.
    4- مهما وثقتم من قتل فردي أو جماعي.
    5- مهما أمطرت عليكم السماء وقذفتكم الأرض من حمم وبراميل متفجرة ونابالم وغازات سامة.
    6- مهما حوصرتم وجوعتم للموت فراداً وجماعات.
    7- مهما قلبتم الأحداث أو سويتموها.
    8- مهما طرقتم أبواب المحاكم الدولية والأممية من لاهاي إلى قاراقاش.
    نقرر التالي مجتمعين ومنفردين:
    ليس لكم إلا الأسد شئتم أم أبيتم رضيتم أم سخطتم.
    لآنه لايعقل أن ينتزع منه ملك اشتراه أبوه بالكثير والذي لايعلم عظم القيمة التي دفعها إلا الله، وورثه أولاده من بعده، وهذا ما أذّنه من بداية الانتفاضة أن لا بلد بدون الأسد، ويغتصبه شبيحة على الله بـ "الله وأكبر".
    مطلب لا يمكن أن يستوعبه عقل أو جنون.
    والغريب أنّه لم يفاوضه أحد على شراء الوطن والذي دمجه فيه فهو الوطن وهو الأرض وهو السماء وهو الشعب. فحينما يقول خيار الشعب فلا شعب غيره أو من بعده منه.
    ونقرّ ونقرر :
    أولاً:
    لاملك إلا للأسد ولا مالك إلا الأسد وله الحق بالنصرّف في ملكه كما هو يشاء ويريد ونحن ندعمه على من عصاه أو يقف في طريقه وإن كانوا دولاً.
    ثانياً:
    على تركيّا وأمثالها الابتعاد عن خط الأسد للأبد وإلا فستحرق وشعبها الذي يؤيدها وكل دولة تسول لها نفسها في نزع يد المالك عن ملكه الأبدي.
    ثالثاً:
    إذا أعلن الأسد إرهابيون فعلى العالم أجمع الاجتماع لنصرته،
    لذلك حين بدأ عبيده الانقلاب عليه والذي اشترى آباءهم وأمهاتهم وذريّتهم وأراضيهم وبيوتهم أبوه بعرق جبينه وبكدّه الشخصي نادى وهابيّون ومسلحون فلم تجده نفعاً ، فألف هو وجنوده كما يتّهمونه داعش والنصرة وجيش الإسلام وأهل السنّة أرضية خصبة للعصابات وميليشيات الخلافة الوهميّة وهؤلاء فسريّون لا مثيل لها، ونادى إرهابيّون فاجتمع الكثير من دول العالم وقادته لنصرته. وبزعامة حاميه إيران وقيادتها لإنقاذه من داعش الخلافة ومثيلاتها.
    رابعاً:
    على مجلس الأمن الوقوف مع الأسد للأبد وسنلاحق المهجرين أينما حلوا وارتحلوا.
    جفّت الأقلام ورفعت الصحف.
    انتهى





    ::::::::::::::::::::::::::::


    http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=481525



    منذر الصالح
    الحوار المتمدن-العدد: 4903 - 2015 / 8 / 21 - 23:19
    المحور: المجتمع المدني

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-03-25, 4:32 pm